محلي

“إتاوة” تركية على شركات الشحن في ليبيا..من يتحكم في الموانئ الليبية؟

 

قال موقع ليبيا 24، إن مسؤولًا في إحدى شركات الشحن كشف لهم، أنه منذ أيام فرضت على جميع شركات الشحن وكل التجار الليبيين دفع (إتاوة) على جميع أنواع البضائع المشحونة إلى ليبيا لتزداد أسعار السلع على المواطن الليبي.
وأضاف المسؤول أنه يتم الدفع لشركة تركية عن طريق وكلائها ف جميع البلدان الموردة، مؤكدًا أنه بعد تواصلهم مع الوكيل الموجود في إحدى الدول الأوروبية اتضح أن الغرض من هؤلاء ليس فقط الإتاوة .
وتابع المسؤول في إحدى شركات الشحن :”لإتمام هذا الإجراء يجب علينا إرسال كافة المعلومات للشحنة، اسم الشركة الأوربية والفاتورة مرفقه بأرقام هواتفها والإيميل، إضافة إلى اسم الشركة الليبية وأرقامها والإيميل”.
وأوضح المسؤول في الشركة :”هذا الأمر يعني كل أسرارنا وأسرار التاجر الليبي من مصادر وأسعار ستكون بين أيديهم مع العلم أن هذا الوكيل في الأساس شركة شحن تريد الوصول إلى التاجر الليبي ومصادره من شركات في أوروبا”.
وقال المسؤول :”هذا الإجراء يفرض علينا أيضًا تزويد الشركة بجميع هذه المعلومات والبيانات للإفراج على البضائع الموجودة في ميناء طرابلس و الخمس ومصراتة.
وأكد المسؤول في إحدى شركات الشحن أن المنطقة الشرقية وميناء بنغازي رفضت التعامل بهذا القرار الظالم وآثرت العمل والنظر لصالح التاجر والمواطن الليبي .
وكانت غرفة التجارة والصناعة والزراعة مصراتة بحثت أمس الأربعاء الأثر المترتب على إلزام التجار بنظام ECTN للتعقب والتتبع الجمركي والسلبيات الإدارية والمالية.
وتم خلال اجتماع حضره وعدد من مندوبي الوكالات الملاحية وعدد كبير من التجار الاتفاق على رفض العمل بهذا النظام لما له من آثار سلبية و الضرر الكبير الذي سيطول المواطن والدولة الليبية.
واتفق أيضًا على تفويض غرفة التجارة والصناعة والزراعة مصراتة للوقوف مع منتسبيها للدفاع عنهم والتواصل مع جميع مؤسسات الدولة لحل هذا الإشكال في أسرع وقت.
وشدد الحضور على سرعة الإفراج على البضائع الموجودة بالموانئ التي دخلت أو شحنت قبل تنفيذ الاتفاق الموقع مع الشركة التركية.
كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة من بعض الحاضرين للتواصل مع الجهات ذات العلاقة لإيقاف العمل بهذا النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق