محلي

عقيلة صالح: اقتراح “نواب طبرق” مدينة سرت مقر مؤقت للرئاسي ليس مناورة ولكن للاطمئنان أنه لن يخضع للابتزاز

قال رئيس مجلس نواب طبرق، عقيلة صالح، إن اقتراح المجلس  لمدينة “سرت”، كمقر مؤقت للمجلس الرئاسي لم يكن مناورة سياسية، الهدف منها سحب البساط من العاصمة طرابلس. بل للحاجة الملحة لكي لا تتكرر كارثة المجلس الرئاسي المنتهي، الذي ارتكب جريمة التفريط في السيادة الوطنية ورهن مقدرات الليبيين وتسبب في انقسام المؤسسات.

وأضاف صالح، في كلمة مصورة، خلال احتفالية أقامها مجلس نواب طبرق، أن مدينة سرت يمكن اتخاذها كنقطة وصل بين الليبيين، حتى نطمئن إلى أن المجلس الرئاسي وحكومته الوحدة سيؤديان عملهما بحرية تامة ولن يقع ضحية الابتزاز.

وتابع عقيلة صالح، أنه بالرغم من تشكيل مجلس رئاسي جديد والشروع في تشكيل حكومة وحدة وطنية لايزال بعض النواب رهن لمصالحهم وأطماعهم الشخصية

وذكّر صالح، المجلس الرئاسي الجديد بالتزاماته ومنها تهيئة الظروف المناسبة لتنظيم الانتخابات في مواعيدها وإطلاق المصالحة الوطنية والمطالبة رسميا بإخراج القوات الأجنبية فورا وتوحيد المؤسسات ومنح الليبيين فرص المشاركة في بناء ليبيا على أسس العدل والمساواة بين الأقاليم الثلاث دون إقصاء أو تهميش معربا عن تطلعه لأن يعمل المجلس الرئاسي الجديد بالتنسيق مع الحكومة على اعتماد قائمة الأولويات لما ينبغي تنفيذه فور مباشرة العمل لرفع المعاناة عن الليبيين والتركيز على قطاع الأمن العام والصحة والتعليم والقضاء والنفط والكهرباء وتحسين مستوى الخدمات وتحقيق عودة النازحين والمهجرين وجبر الضرر، وتهيئة الليبيين للدخول في انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعدها لتكوين سلطات دائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى