محلي

الدولية للحقوقيين: نجاح لجنة تقصي الحقائق يعتمد على إثبات الانتهاكات

 

طالبت اللجنة الدولية للحقوقيين، بضرورة انخراط الناشطين والمحامين مع بعثة تقصّي الحقائق لليبيا التابعة للأمم المتحدة، ودعمها في توثيق أدلة على انتهاكات جدية في البلاد وجمعها، مشيرة إلى أنه «لا يمكن تحقيق العدالة والمحاسبة في ليبيا دون هذا الانخراط».

وقالت اللجنة في بيان لها، إن «نجاح وصاية لجنة تقصّي الحقائق يعتمد إلى حدّ كبير على قدرتها على إثبات الحقائق حول انتهاكات وخروقات للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني التي ارتُكِبت في ليبيا».

من جانبه حث مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في اللجنة الدولية للحقوقيين سعيد بن عربية ” المحامين، والناشطين، والفاعلين في المجتمع المدني على تقديم الدعم الكامل لجنة تقصّي الحقائق في إنجاز هذه الأهداف وتحقيق المحاسبة التي لم تحلّ على ليبيا بعد”.

وأضاف أنه “في حين لا تستطيع لجنة تقصّي الحقائق إجراء تحقيقات جنائية أو محاكمة الأفراد، يمكن للأدلة التي يتم حفظها أن تُستخدم من قِبل سلطات قضائية ليبية، والمحكمة الجنائية الدولية، ودول أخرى تعتمد مبدأ القضاء العالمي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق