محلي

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ترحب بتحرير 70 رهينة من المهاجرين المتعددي الجنسيات

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن ترحيبها بالعملية الأمنية التي تمت بمدينة بني وليد واستهدفت ستة مواقع تابعة لعصابات التهريب والخطف والاتجار بالبشر وتجارة الأعضاء البشرية في المدينة.
وأوضح بيان اللجنة الصادر مساء اليوم الجمعة، أن العملية نجحت في تحرير 70 رهينة من المهاجرين المتعددي الجنسيات،  وكذلك تم خلال هذه العملية إلقاء القبض على أبرز المتهمين في قضايا التهريب في البلاد، إضافة لمجرمين من جنسيات أخرى مارسوا على ضحاياهم جرائم الخطف والقتل والتعذيب، وذلك بحسب ما أعلنت عنه مليشيا مايسمى اللواء 444 قتال التابع للمنطقة العسكرية طرابلس.
وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، أهمية محاربة عصابات الجريمة ومقاومة الجريمة المنظمة وفي مقدمتها جرائم الإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين، وذلك من خلال تعقب شبكات تهريب وتجارة البشر وتفكيكها وملاحقة وضبط قيادات وعناصر تجار البشر والمهربين وعصابات الجريمة المنظمة بالمنطقة الغربية بشكل خاص والتي تنشط بها شبكات وعصابات تهريب وتجارة البشر بشكل كبير  .
وأعربت اللجنة، عن دعمها الكامل لكل الجهود الراميه إلى مكافحة ومقاومة الجريمة والجريمة المنظمة وفي مقدمتها جرائم تهريب المهاجرين وتجارة البشر .
وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بإحالة الضالعين والمتهمين في جرائم تهريب وتجارة البشر الذين تم القبض عليهم للسلطات القضائية المختصة لضمان محاسبة الجناة، وضمان المحاكمة العدالة لهم.
وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، مطالبتها بأهمية الاستمرار في إجراء التحقيقات، والكشف عن هوية منفذي بقية الجرائم والانتهاكات التي وقعت داخل الأراضي الليبية بحق المهاجرين والعمال الأجانب، وإنهاء الإفلات من العقاب حيال هذه الجرائم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق