محلي

بيان لوكيل علامة تويوتا بمدينة بنغازي يوضح حقيقة ما تم تداوله بشأن سرقة سيارات وأموال من مقرها

اوضحت شركة ماس وكيل علامة تويوتا بمدينة بنغازي في بيان لها حقيقة ما تم تداوله على عدد من مواقع التواصل الإجتماعي بشأن سرقة سيارات وأموال بالملايين من مقرها عقب مهاجمة مقرها من قبل الرائد محمود الورفلي .
شركة ماس تويوتا نفت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه سرقة سيارات وأموال بالملايين من مقرها مبينةً بأن هذه ‏الإشاعات ماهي الا أخبارا كاذبه لا أساس لها من الصحة.
وأكدت الشركة في بيانها على أنه لامديونيات لها لصالح أي جهة في الدولة، وأن ما يتم تداوله بالخصوص ما هو إلا “محض افتراء” على وسائل التواصل الاجتماعي او حتى على بعض القنوات الفضائية.
واختتمت الشركة بيانها بالقول :” كل ما تم تداوله بالخصوص اشاعات كاذبة ممن يحبون نشر الفتن ونرجوا من المتابعين أخذ أخبارنا من خلال صفحتنا الخاصة فقط كما ندعو الجميع ممن يحب نشر الفتن التوقف عن ذلك”.
ونوهت الشركة عبر صفحاتها الرسمية بأن مقرها بمدينة بنغازي يعمل بشكل اعتيادي لاستقبال زبائنهاء .
وعلمت المرصد من مصادر مطلعة بأن الإشكال الذي تسبب في الهجوم على المقر بسبب ” الإشاعات ” على الشركة ومالكها في طريقه للحل والتسوية عبر القنوات الرسمية والقانونية عقب تبين عدم حصول الشركة على أي اعتمادات او انخراطها في أي فساد كونها وكيل لعلامة أجنبية  ولا عقود لها مع اي جهة عسكرية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق