محلي

جمعية الحقوق المدنية والسياسية تدين استهداف مقرات المؤسسات الحكومية وتطالب بمحاسبة الجناة

 

استنكرت الجمعية الليبية للحقوق المدنية والسياسية في ليبيا، عمليات استهداف مقرات الهيئات والمؤسسات الحكومية.

وأكدت الجمعية في بيان لها ضرورة ملاحقة وضبط الجناة وضمان محاسبتهم ومنع إفلاتهم من العقاب، مشددة أن هذه الاعتداءات جزء من استمرار مخطط استهداف أمن واستقرار ليبيا وضمان لاستمرار الصراعات والنزاعات الأهلية.

وأشارت الجمعية إلى قلقها من عملية اقتحام المقر الرئيسي لهيئة الرقابة الإدارية بمدينة طرابلس، من قبل مجموعة من الخارجين عن القانون، مؤكدة أنه تم الاعتداء على مقر الهيئة أثناء ساعات العمل الرسمي وترويع العاملين بها بأكثر من 150 من النساء والرجال، معتبرة أن ذلك يعد في حد ذاته بمثابة محاولة القتل العمد.

وأعربت الجمعية عن رفضها إشاعة الخوف بين فئات المجتمع، داعية أبناء المجتمع لبذل ما في وسعهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة بشكل سلمي بعيدا عن العنف والفوضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق