محلي

حسن المبروك: حكومة السراج هي من دعت المرتزقة إلى ليبيا

 

قال عضو الأمانة العامة لمؤتمر أنصار النظام الجماهيري. حسن المبروك، إن اللجنة العسكرية 5+5 خطت خطوات ملموسة ومهمة في تثبيت وقف إطلاق النار ونزع الألغام من الطريق الساحلي وإشرافها على تأمين انعقاد منح الثقة بمدينة الرباط الأمامي سرت واجتماعها مع لجنة الأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار والأعم من ذلك إصرارها على خروج المرتزقة البالغ عددهم 20 ألف مرتزق، وعشر قواعد عسكرية.

وتابع المبروك في مداخلة هاتفية متلفزة عبر برنامج “استديو الجماهيرية” المذاع على فضائية “الجماهيرية” بأنه رغم شكوى اللجنة بأنها لا تمتلك الولاية القانونية لإخراج قوى الاحتلال من ليبيا، إلا أنها مهمة سياسية تخص المجلس الرئاسي والبرلمان، مضيفًا أنه من أتي بالمرتزقة واستدعى التواجد التركي، هي حكومة السراج، وهي من وقعت اتفاقيات أمنية بموجبها تتحجج تركيا بأن وجودها شرعي في ليبيا.

وأوضح المبروك، أن أهم العقبات التي تواجه اللجنة العسكرية، هي إدارة الأجسام السياسية إن لم تكن داعمة لوحدة المؤسسات العسكرية، مضيفًا، أن الجهد السياسي يحتاج لوقفة جادة مع المجتمع الدولي وأعضاء مؤتمر برلين، والعقبة الأخرى هي قرارات مجلس  الأمن والأمم المتحدة، وأهمها التفسيرات الخاطئة للصراع في ليبيا بقولهم أن المشكلة ما بين الشرق والغرب وكأن المعركة ما بينهم، وهذا ليس حقيقي وتفسير كارثي للأزمة الليبية، وسيكون مشروع لتقسيم ليبيا وليس لوحدتها، ومقدمته هو لفرض الأمر الواقع لاحتلال ليبيا.

وبين المبروك، أن الشعب الليبي متفق على عدم وجود أي قوى أجنبية، ونحن في شرقها وغربها دورنا هو مقاومة وطرد الاحتلال الأجنبي الموجود على أرض الوطن من مرتزقة وقوات دولية موجودة داخل الأراضي الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق