محلي

شُريان الحياة بين شرق ليبيا وغربها..ترقب واستعدادات لفتح الطريق الساحلي

 

 

 

أفادت وسائل إعلام ليبية، اليوم السبت، بوصول رئيس حكومة الوحدة عبد الحميد الدبيبة إلى منطقة أبوقرين لإعلان فتح الطريق الساحلي الذي يربط شرق ليبيا بغربها.
وكان محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، قد قال في تصريحات سابقة إن فتح الطريق الساحلي سرت- مصراتة سيكون من أولويات الحكومة المقبلة، وذلك للدفع بالعملية السياسية ولدعم جهود اللجنة العسكرية 5+5.
وكان آمر غرفة عمليات سرت الجفرة التابعة لحكومة الوفاق إبراهيم بيت المال أكد أن ملف فتح الطريق الساحلي وتأمين وصول النواب لحضور جلسة البرلمان في سرت ما زال قيد الدراسة، وقد يُفتتح غدًا الأحد.
فيما ذكرت تقارير أن الدبيبة تعهد لـ مليشيات مصراتة ب 250 مليون كثمنًا لفتح الطريق الساحلي.
ويبلغ طول الطريق الساحلي نحو 1800 كم، ويمتد من الحدود التونسية أقصى غرب ليبيا إلى المصرية في أقصى شرق ليبيا، وبذلك هو حلقة الوصل بين شرق ليبيا وبين وسطها وغربها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق