محلياقتصاد

علي الصلح: ليبيا تواجه انعدام شديد في الأمن الغذائي

قال الخبير الاقتصادي علي الصلح، إن أزمة الأمن الغذائي، هي أزمة معروفة عالميا، ومؤشرات الأمن الغذائي التي أشارت إليه منظمة الفاو، من حيث الاستخدام،والاستمرار، والاستقرار لا بد أن تتوفر وهي بالفعل موجودة في ليبيا ولكن بأسعار عالية جدًا وبهذا انتفى شرط من شروط المؤشر التي تخص الاستخدام واستمرار وجود الغذاء والقدرة

وتابع الصلح في مداخلة هاتفية متلفزة عبر “ستديو الجماهيرية” المذاع على قناة “الجماهيرية” بأن أسعار السلع يتعلق بشقين، الأول هو أزمة كورونا التي أثرت على الاقتصاد ومنها الارتفاع العام في المواد الخام وهذا انعكس على الاقتصاد الليبي لأن الاقتصاد الليبي منكشف، والآخر هي الأزمة الداخلية لأن سعر الصرف لم يحدد عند جميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية وأيضًا الصحية.

وأوضح الصلح، أنه من الضروري أن نتعرف على نوع السلع الداخلة إلى ليبيا، لأنه من الشروط أن تكون السلعة المتوفرة صحية، لأن أي سلعة غير صحية رخيصة الثمن، ولا بد من متابعة المؤشرات لأنه لا يوجد اقتصاد بدون متابعة المؤشرات.

وبين الخبير الاقتصادي، أنه لابد من تحديد فجوة الغذاء لكي نتمكن من معالجتها، مضيفًا، أن المسؤول عن الأمن الغذائي هي الدولة وليست الأفراد خاصة وزارة الزراعة، لأن الأمن الغذائي النسبي يتحقق من خلال وزارة الصناعة والزراعة ومن المفترض أن يوفروا ٤٠٪ على الأقل من الاستيعاب المحلي للأمن الغذائي حتى يتحقق خلال هذه الفترة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق