محلي

في لوحة كرمت رمزهم وقزمت عدوهم: الافارقة يقولون للعالم ان القائد معمر القذافي في قلوبهم ويرفضون الوجود الاستعماري في بلادهم

لوحة انتصبت في احد ابرز الشوارع في احدى الدول الافريقية جسدت صورة للقائد الشهيد معمر القذافي خاشعا وهو يؤدي صلاته وفي الخلفية يظهر الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي خلف القضبان ذليلا.
هذه الصورة حملت معان كبيرة واظهرت قيم يحملها الانسان الافريقي ترجمتها هذه اللوحة سواء من حيث من قام برسمها او من قام بوضعها في المواجهة في الشارع .
المواطن الافريقي يعرف قيمة القائد معمر القذافي ويعرف ان افريقيا هي منجز من انجازاته وبالتالي فان هذا المواطن الغلبان كما يبدو للدول الغربية يعرف افضال القائد عليه وعلى بلده فظل في قلبه في علاقة لاتنفصم كما ترجم ذلك رسم هذه الصورة التي اظهر فيها رمزه وهو مطمئن يتلو صلاته في اروع حالاته .. ومن ناحية ثانية تعكس رفض الافارقة للوجود الفرنسي في بلادهم وتعبر عن غضبها ازاء مافعله التدخل الفرنسي في ليبيا فصورت ساركوزي ذليلا خاسئا خلف القضبان ولعنة القذافي تلاحقه مادامت الحياة .
القارة الافريقية لازالت تعيش عصر معمر القذافي وتنحاز له وترفض الوجود الاستعماري لانها تحررت وتلمست الطريق .. ومثل هذه الاشارات هي دلالة على ذلك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق