محلي

محلل سياسي يقول إن الشعب ينتظر الخلاص من مجلسي النواب والدولة في إثر السراج وباشاغا

أكد المحلل السياسي، عبد الحكيم فنوش، أن فايز السراج، رئيس الحكومة السابق، ووزير داخليته فتحي باشاغا، سلموا السلطة واستراح الليبيين منهم، مشيرا إلى أن الشعب بانتظار أن يتخلص من مجلسي النواب والدولة أيضا.

وقال فنوش، في سلسلة تغريدات له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “من بين ما سلمه السراج للمنفي ودبيبة. آلاف المرتزقة، قواعد أجنبية، مليشيات تغولت، فساد مدمر، وكورونا”.

وأضاف “بعد أن حاول السراج عرقلة الحوار، وبعد تقرير ديوان المحاسبة، لازال السراج يحاول أن يلعب دور الديموقراطي المدني الذي يسلم السلطة مدعيا أنه كان يملك خيارا آخر غير التسليم، في حين أنه يعلم بأنه مطرود ومرغم”.

وتابع “شاء أم أبى. السراج يسلم، وباشاغا يسلم، بانتظار الخلاص من مجلس الدولة والنواب. اذهبوا غير مأسوف عليكم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق