محليدولي

وزيرا الخارجية الألماني هايكو ماس والفرنسي لودريان يشددان على اهمية الانتخابات المقررة في ليبيا نهاية العام لإحراز تقدم في العملية السياسية

شدد وزيرا الخارجية الألماني هايكو ماس، والفرنسي جان إيف لودريان على أنه لا غنى عن الانتخابات المقررة في 24 الكانون/ ديسمبر لإحراز تقدم في العملية السياسية بليبيا».

وقالت الخارجية الألمانية، في بيان لها اليوم السبت، أن وزير الخارجية هايكو ماس تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي، تطرقا خلاله إلى الأوضاع الليبية وضرورة إجراء الانتخابات الليبية المقررة في 24الكانون/ ديسمبر.

وكانت قائمة محمد المنفي قد فازت برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في ليبيا، صحبة عبد الحميد دبيبة لرئاسة الحكومة، بعد حصولها على 39 صوتا، مقابل 34 لقائمة “عقيلة صالح”.

ومن المقرر أن تقود السلطة الانتقالية البلاد إلى حين إجراء الانتخابات العامة أواخر هذا العام .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق