محلي

وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو يشدد على ضرورة منح الثقة للحكومة الانتقالية

قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، اليوم الجمعة، بإن ليبيا دخلت في المرحلة الحاسمة على طريقها نحو الإستقرار من خلال انتقال مؤسساتي مهم، معتبرا ذلك نتيجة بذل جهود كبيرة من المجتمع الدولي لأجل تحقيقها، بتيسير حاسم ولا غنى عنه من جانب الأمم المتحدة.
وأكد دي مايو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، في روما، نقلته وكالة “آكي” الإيطالية، وطالعته “أوج”، أن الملف الليبي كان العنصر المركزي في محادثاته مع لودريان مردفا انهم دعوا الى لقاء مثمر بين المخابرات الإيطالية والفرنسية حول الملف”.
وشدد، على ضرورة انعقاد جلسة مجلس النواب الليبي في الموعد المقرر يوم الاثنين القادم الموافق 8 الربيع/مارس الجاري، للتصويت على منح الثقة لحكومة الدبيبة.
ونوه بأهمية إجراء الانتخابات في الموعد الذي حدده الليبيون أنفسهم، في 24 الكانون/ ديسمبر 2021م، وبالتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع عليه في 23 ألتمور/أكتوبر الماضي، بما في ذلك انسحاب المقاتلين الأجانب والمرتزقة واطلاق عملية المصالحة الوطنية، حاثا على ضرورة تخفيف الأزمة الاجتماعية والاقتصادية التي وصفها بالخطيرة في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق