محلي

وزير داخلية السراج فتحي باشاآغا يفرج عن المتهم بقتل المليشياوي رضوان الهنقاري في الحادثة التي زعم بأنها محاولة إغتيال

 

 

افرج وزير داخلية السراج فتحي باشاآغا عن المتهم الأول في قضية مقتل المليشياوي رضوان الهنقاري احد افراد مليشيا جهاز دعم الإستقرار في الحادثة التي زعم بأنها محاولة إغتيال على طريق جنزور شهر النوار/ فبراير الماضي .
وكشفت مصدر مطلع على كواليس القضية فضل عدم كشف هويته لأسباب أمنية ، بأن المعني وهو فيصل المستيري آمر المجموعة المليشياوية التي تتولى حراسة باشاآغا قد سجن بأمر من النائب العام في سجن الجديدة بطرابلس بعد توقيفه إثر الحادثة يوم 21 النوار/فبراير الماضي .
وعلى إثره وبحسب ذات المصادر ، فقد طالب باشاآغا النائب العام بتحويل المستيري من سجنه في طرابلس إلى سجن يتبع مكتب معلومات وزير الداخلية بقيادة المليشياوي فوزي غيث الزليطني .
وأضاف ذات المصدر بأن المستيري حر طليق منذ يومين في مدينة مصراتة بعد تحويله بإذن من النائب العام من سجن الجديدة إلى مكتب معلومات وزير داخلية السراج ومن هناك حيث تم إطلاق سراحه .
جدير بالذكر أن هذا التطور يأتي بعد تقرير نيابة شمال طرابلس المكلفة بالتحقيق في القضية والتي خلصت بدورها في تقرير نشرته يوم 24 النوار/فبراير بأن ماحصل جريمة سببها استفزاز وتحرش مروري وليست عملية اغتيال بأي حال من الأحوال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق