محلي

عضو في الحوار السياسي تقول إن الملتقى يبقى كيانًا غير منتخب والبلاد في حاجة إلى أجسام منتخبة

قالت عضو الحوار السياسي هاجر القائد، أن الملتقى مهما كانت شرعيته لكننا لا نستطيع ان ننسى أو نتناسى انه جسم غير منتخب، هم اطراف يمثلون مشاريع سياسية مختلفة وهم متطوعين.
وأضافت قائلة نحن نحتاج لشرعية موحدة حقيقية تشريعية وكذلك رئيس دولة منتخب من الشعب مباشرة هي من توصلنا لمرحلة استقرار قبل الوصول لمرحلة الانتخابات على اساس دستوري، المرحلة الآن تتطلب وصولنا لأجسام موحدة حتى يحل الاشكال الدستوري القائم فيما يخص الاستحقاق الدستوري لأنه الآن هناك خلاف ولو أننا بشكل من الاشكال قررنا تشكيل لجنة وتعديل الدستور الوقت لن يسعفنا للوصول لانتخابات 24 ديسمبر، وهذا التاريخ اصبح قطعي اتفق عليه من في الداخل والخارج وكل الليبيين ينتظرون هذا الاستحقاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق