محلي

مدير الشركة العامة للكهرباء إبراهيم سالم الفلاح يقول أن أزمة الكهرباء ستصبح من الماضي ويطالب باحترام المخطط الإستراتيجي الذي وضعته الشركة

قال مدير الشركة العامة للكهرباء إبراهيم سالم الفلاح أن أزمة الكهرباء ستصبح من الماضي بعد إدخال ثلاثة محطات كهرباء في مصراتة وطرابلس وطبرق بكامل قدراتها على الشبكة العامة فضلاً عن إنشاء محطة جديدة في جنوب العاصمة.
واكد الفلاح في مقابلة مع شبكة الرائد الإخبارية المقربة من حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين إن الشركة عازمة على إدخال نحو 600 ميغا وات على الشبكة العامة قبل الصيف المقبل.
وكشف الفلاح ان العجز في توليد الكهرباء خلال الصيف الماضي بلغ 2600 ميغا وات، متوقعا أن يصل العجز في المتوسط إلى 2000 ميغا في الصيف المقبل داعيا المواطنين إلى ترشيد الكهرباء بهدف تخفيض الاستهلاك إلى أقل ما يمكن لتجاوز الذروة الصيفية بأمان.
واوضح ان لجوء الشركة إلى طرح الأحمال ما هو إلا للمحافظة على الوحدات مشيرا انه بدون ذلك ستتهالك المحطات وستصاب بأعطال .
واضاف الفلاح ان الشركة ستقوم بإدخال حوالي 600 – 700 ميغا وات قبل الذروة الصيفية، 150 ميغا وات منها في الوحدة الرابعة بمحطة الخمس، إضافة إلى إدخال الوحدة الأولى في جنوب طرابلس بقوة 600 ميغا وات، كما أننا سنحاول رفع قدرة الوحدة الأولى في محطة الزاوية في حدود 130 – 200 ميغا وات، كل هذا سيسهم في تقليل العجز .. لافتا الى المساعي في إتمام صيانة محطة الخليج البخارية في سرت كاشفا ان الخط الرابط بين سرت ومصراتة لم تتم صيانته نتيجة تعنت الطرفين.
واوضح الفلاح ان مصراتة لديها محطة بقوة 750 ميغا وات في حين تصل أحمالها الى 400 ميغا وات، مبينا ان ذلك كاف بالنسبة لمصراتة، مشيرا الى فائض في الشبكة العامة قدرته 250 ميغا وات، تزامن مع ذلك وجود عجز في المنطقة الشرقية 150 ميغا وات، مؤكدا انه لو كانت الشبكة مترابطة لتمت تغطية عجز المنطقة الشرقية بهذا الفائض.
واشار الفلاح الى ان فنيي الجزائر قاموا بإدخال 500 ميغا وات على الشبكة بمحطة الخمس كنوع من الفزعة، مشيرا الى انهم أحضروا معهم قطع غيار وقاموا بتركيبها مجاناً.. فالحكومة لم تصرف أي شيء، وهذا بشهادة وزير المالية.
واوضح ان عقدان وقعتهما الشركة العامة للكهرباء مع الشركتين، سيمنس الألمانية التي كان دورها توفير المعدات، أما آنكا التركية فتقوم بالتركيبات والأعمال المدنية مشيرا ان المشروعان حالياً قيّد الإنجاز، متوقعا إدخال الوحدات على الشبكة العامة خلال الربع الأول من عام 2022 .
واكد في حديثه انه مع مطلع العام 2022 ستدخل محطة مصراتة بكامل قدرتها 640 ميغا وات، وأيضاً محطة طرابلس بكامل قدرتها 670 ميغا وات، إضافةً إلى محطة طبرق بقدرة 740 ميغا وات، بذلك يكون جزء كبير من المشكلة قد حُل.. موضحا ان الشركة في المراحل النهائية لتوقيع عقد إنشاء محطة جديدة بـ 1300 ميغا وات في جنوب طرابلس، هذا الحل الأخير، بعدها لن تكون هناك أي مشكلة في الكهرباء.
واختتم الفلاح بقوله انه خلال السنوات الماضية لم يتم متابعة المخطط الإستراتيجي الذي وضعته الشركة، كان الأمر كله اجتهادات كثير منها لم يكن موفقاً، مشددا على وجوب احترام المخطط الإستراتيجي وتنفيذه بشكل دقيق ومتابعته من الجمعية العمومية أو مجلس إدارة الشركة أو أن يكلف المدير العام للشركة بتنفيذه والاستمرار فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق