محلي

وزير العمل: لدينا خطة تستهدف دمج عناصر الجماعات المسلحة..وبدون القطاع الخاص لا يمكن تطوير الاقتصاد

قال وزير العمل بحكومة الوحدة المؤقتة، علي العابد أبو عزوم، إن الوزارة لديها خطة وبرنامج لتأهيل وتدريب ودمج الشباب الذين اندمجوا في الجماعات المسلحة وتأثروا بالحروب وتم الزج بهم في الصراعات المسلحة، مشيرا إلى أن البرنامج موجود في عدة دول لها تجربة سابقة مثل ليبيا.

جاء ذلك خلال لقاء في برنامج “هذا المساء”، تابعته قناة “الجماهيرية”، مساء الأربعاء، عبر قناة “الوسط”، متابعا: “نحن نعمل مع عدة جهات لمعرفة احتياجات هؤلاء الشباب”

وبيًن الوزير، أن وزارة العمل والتأهيل لديها خطة موضوعة من حكومة الوحدة المؤقتة، خلال 100 يوم، لتنظيم سوق العمل وتنظيم الوظائف والكوادر الشبابية الباحثة عن عمل، ومعرفة ما هي المهن المطلوبة لسوق العمل، وأيضا تنظيم مخرجات التعليم مع سوق العمل.

وأكمل: “يوجد لدينا أكثر من 2 مليون و400 ألف موظف في الدولة، حسب مركز توثيق المعلومات، لكنها معلومات غير دقيقة ونسبة البطالة مبالغ فيها”

واستطرد وزير العمل قائلا: “لا يوجد رقم دقيق لنسبة البطالة لأننا كان لدينا وزارات موازية وأجهزة موازية نتج عنها عدم ربط المنظومات وعدم الحصول على معلومات دقيقة، سنعمل على تطوير مركز توثيق المعلومات، وربط مصلحة السجل المدني ومشروع الرقم الوطني بمركز توثيق المعلومات”

ورأى أبو عزوم، أن فصل وزارة الخدمة المدنية عن وزارة العمل والتأهيل سوف يسهل كثيرا في ضبط المعلومات والبيانات.

ودعا وزير العمل الشباب إلى التوجه للعمل بالقطاع الخاص، وقال: “القطاع الخاص هو الذي سوف يفعل سوق العمل ويطور الاقتصاد”، مردفا: “بدون القطاع الخاص لا يمكن أن نطور اقتصاد البلد، اقتصاد البلد ريعي والجميع يعتمد على المرتبات، وهذا الأمر غير محفز للاقتصاد”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق