محلي

الحصان يهدد الحكومة ويدعي رضوخها لحفتر

ادعى القيادي في مليشيات مصراتة محمد الحصان آمر مليشيا 166، أن حكومة الوحدة الوطنية رضخت لـ «حفتر»، مؤكدا أنه يُلقي بمعارضيه جثث في الشارع.

وقال المليشياوي إن الحكومة استبعدت مليشيا «بركان الغضب» وأجبرت الدولة على شخصيات متورطة في دعم العدوان على طرابلس، منبها إلى ان الحكومة ستسمع صوتهم وسترى القوات على الأرض إذا لم تلفت لرأيهم

وادعى عدد من العناصر، أنهم من جهاز المخابرات الليبية، على الرغم من أنهم من قيادات المليشيات في مدن مصراتة والزاوية والزنتان وطرابلس من بينهم عماد الطرابلسي، رئيس الجهاز المقال.

وقال المدعون:” إننا كأعضاء جهاز المخابرات الليبية، من ضباط وضباط صف وموظفي وقيادات في “بركان الغضب” تابعين لجهاز المخابرات الليبية، نتابع التخبط الذي يفرضه المجلس الرئاسي على جهاز المخابرات الليبية وذلك من خلال تكليف أحد أعوان “حفتر” لسيطرة الرجمة على جهاز المخابرات في طرابلس.

وزعموا:” أن السيطرة تأتي من طريق تعيين حسين العائب رئيسا للجهاز، متابعين:”لما لدينا من معلومات تفيد بأنه تم تزكيته من قبل “حفتر” باتفاق مع الدكتور محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي”.

واستطرد البيان:” يجب على المجلس الرئاسي إلغاء ما يسمى بتكليف العائب من رئاسة جهاز المخابرات”، مهددين:” أن أيدينا على الزناد ضد الخونة واتباع المجرم حفتر، فأننا لن نسمح بهذا العبث من التصريحات التي صدرت عن وزيرة الخارجية الليبية والقرارات العشوائية التي تصدر عن المجلس الرئاسي بخصوص تكليف أعوان حفتر” على حد زعمهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق