محلي

مدير المرصد السوري يرهن عودة المرتزقة باتفاق مصر وتركيا

رأى مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، أن خروج المرتزقة من ليبيا، مرهون باتفاق مصر وتركيا.
وأضاف في تصريحات إعلامية أن أوامرا صدرت للمرتزقة السوريين في ليبيا في 20 مارس الماضي، بحزم حقائبهم، لانتهاء مهمتهم، ولكن لم يتم تنفيذ الأوامر حيث لم يعد سوى 120 مقاتلا، وأرسل في نفس الفترة 350 مرتزق آخر.
وأوضح عبد الرحمن أن عودة بعض مجموعات المرتزقة من ليبيا يتم بشكل فردي بتقارير طبية مزورة، للخروج من المستنقع الليبي، مستبعدا أن يكون هناك تجديدا للعقود للمرتزقة الموجودين في ليبيا لأن أوضاعهم غير جيدة، وغير مرغوب بهم في ليبيا.
وذكر أن هناك 10 آلاف من المرتزقة السوريين داخل الأراضي الليبية، سواء في الشرق أو غربها، متابعا: “ما تتحدث عنه تركيا عن عودتهم غير صحيح، لايوجد عودة على الإطلاق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق