محلي

الدكتور علي أبوقرين عبر فيسبوك

هذا اليوم التاريخي الفارق في حياة الشعب الليبي الذي انهى الذل والمهانة والاستعمار واعاد الكرامة والعزة للشرفاء والوطنيين ان الاحتفال بذكرى 11 يونيو واجبة على كل وطني حر ومن لايرى غير ذلك فهو احقر من المستعمر ..رحم الله من صنع هذا التاريخ العظيم الذي لا يصنعه الا العظماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق