اقتصادمحلي

النائب العام يؤكد تنامي التعدي على أملاك الدولة

النائب العام يؤكد تنامي التعدي على أملاك الدولة

أكد النائب العام الصديق الصور، تنامي ظاهرة التعدي على أملاك الدولة ،اما بتعمد الانتفاع بها من قبل البعض بالمخالفة لاحكام التشريعات النافذة أم بالظهور  علي بعضها بمظهر المالك والتصرف فيها ببيعها لاخرين إتكالا على سند تنفيذي صدر بعد التقدم للجهة المصدرة بمستندات لاتعكس حقيقة الواقع .

جاء ذلك خلال اجتماع عقد الاثنين مع وزير الإسكان والتعمير ، رئيس جهاز الحرس البلدي ، رئيس مجلس إدارة مصلحة أملاك الدولة ،رئيس اللجنة التسيرية لشركة الخدمات العامة طرابلس ، عميد بلدية طرابلس المركز  ، عميد بلدية حي الاندلس ، عميد بلدية أبوسليم المكلف،ومدير مشروع الهضبة الزراعي، وبحضور رئيس لجنة تحقيق الجرائم الداخلة ضمن الاختصاص النوعي لجهازي الحرس البلدي والشرطة الزراعية بدائرة مكتب المحامي العام طرابلس .

وطالب النائب العام جهة الإدارة بضرورة التقيد بالاحكام الناظمة للتخطيط العمراني وعلى وجه الخصوص قواعد إزالة البناء المخالف بالطريق الإداري، خاصة وأن ظاهرة التعدي على أملاك الدولة أصبحت واقعا يزداد سوءا بشكل يستدل منه على عدم قيام منظومة الضبط القضائي والإداري بعملها على الوجه الأمثل الذي يحول دون المساس بحرمة وقدسية  الأملاك العامة .

كما أكد النائب العام على وزارة الاسكان والمرافق وجهاز الحرس البلدي وجهاز الشرطة الزراعية ومصلحة أملاك الدولة ومصلحة التخطيط العمراني بضرورة الحفاظ على دورهم المحدد بمنظومة حماية أملاك الدولة واتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ عليها بما في ذلك المشاريع الزراعية والأراضي التي نزعت ملكيتها للمنفعة العامة مع بدل العناية اللازمة للحيلولة دون المساس بالمخطط التفصيلي والالتزام بتطبيق القواعد القانونية المقررة للمخططات بما يحقق  الغاية من سنها.

وشدد المجتمعون على أن املاك الدولة الليبية لم تلقى الحماية اللازمة لصونها لأسباب مختلفة.

ومن جهته طلب النائب العام من المجتمعين موافاته بتقرير يفصل حالات التعدي التي تعرضت له املاك الدولة خلال السنوات الماضية لمباشرة إجراءات التحقيق حيالها ،واصدر تعليماته التي تقضي بوقف عمليات البناء ظاهرة المخالفة التي تتم على اراضي المشاريع الزراعية بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة .

وعرج على ضرورة معالجة مسألة أملاك الوقف التي صدرت بشأنها قرارات نزع ملكية للمنفعة العامة بما يسهم في استقرار الأوضاع بشأنها .

وانتهى إلى ضرورة التصدي لظاهرة التعدي على أملاك الدولة عبر العمل بشكل مؤسسي قائم على التعاون مع تهيؤ النيابة العامة للممارسة اعمالها الرامية إلى رد فعل المساس بالأملاك المشمولة بالحماية الجنائية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق