محليتقارير

وداعا “معشوق الأطفال”…جابر عثمان “بروفايل”

توفي، مساء اليوم السبت، الفنان الليبي جابر عثمان الدرسي، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وُلد جابر عثمان بمدينة بنغازي، والتحق بمعهد علي الشعالية للموسيقى وعَملَ مدرساً بنفس المعهد، وشهادة الدراسات العليا في مجال الآشعة الطبية من جامعة ليفربول للطب، وشهادة أساتذة التعليم العالي”طرق التدريس إعداد مناهج” من كلية التعليم المركزية ليفربول بريطانيا، ويعتبر الفنان جابر عثمان خامس أستاذ في علوم الأشعة الطبية بليبيا، وثاني أقدم رئيس شعبة الآشعة التعليمة، شهادة في اللغة الإنجليزية من جامعة كامبريدج ببريطانيا

بدايته كممثل كانت في مسلسل “عودة الى الواقع”، وفي عام 1981 قدم برنامج الأطفال المسموع “كل يوم حكاية”، وتحصل على جوائز في برامج الأطفال ومن مهرجان القاهرة للطفل وتحصل على جائزة أحسن ملحن ومطرب للأطفال في الوطن العربي، وتحصل على الترتيب الأول في برامج الأطفال في سوريا عام 1988، وجائزة أحسن مقدم برامج أطفال شامل على مستوى قارات العالم في مهرجان سينما الأطفال بالقاهرة، بالإضافة إلى جائزتين في مهرجان القاهرة التلفزيوني وهما الكأس وجائزة الإبداع كأحسن فنان شامل ومن اشهر اعماله برنامج (أمل الغد) التلفزيوني في فترة التسعينات الذي كان يقدم أغاني وألعاب للأطفال وحاز على شهرة لازالت علامة مهمة في تاريخ التلفزيون الليبي.

ويعتبر جابر عثمان، أول فنان ليبي تحصل على جوائز عالمية في برامج الأطفال، وتم اختياره من ضمن فنانين عالميين في فلندا كمجموعة تغني مع بعض أغنية عالمية.

كما حصل جابر عثمان على جائزتين في مهرجان القاهرة التلفزيوني وهما الكأس، وجائزة الإبداع كأحسن فنان شامل كمطرب ومعد وملحن ومقدم برامج، وهو أول فنان ليبي يتحصل على دعوة للعمل في الإذاعات العربية مثل إذاعة دبي وإذاعة Mbc.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى