محلي

هذا ما جاء فى رسالة “شوايل” إلى “نورلاند”

بعث وزير الداخلية الأسبق بحكومة علي زيدان، عاشور شوايل، رسالة إلى المبعوث الخاص للولايات المتحدة لدى ليبيا وسفيرها ريشارد نورلاند، ثمّن خلالها ما وصفها بـ “جهوده الحثيثة من أجل إحلال السلام والاستقرار في ليبيا” والدفع لتنفيذ كامل بنود خارطة الطريق المتفق عليها في ملتقى الحوار السياسي الليبي.

​وحث عاشور شوايل، على ضرورة الالتزام الكامل بمخرجات مؤتمري برلين الأول والثاني، وقرار مجلس الأمن رقم 2570 و 2571 لسنة 2021، وعلى تنفيذ جميع بنود خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي، وخاصة الانتخابات التشريعية والرئاسية المتزامنة المباشرة، وفقًا لقاعدة دستورية ومخرجات اللجنة الاستشارية، والمقرر عقدها مسبقا بتاريخ 24 ديسمبر القادم.

وشدد شوايل، خلال رسالته، على ان أي خرق أو إعادة فتح باب لتعديل أو تغيير خارطة الطريق سيفتح الباب الواسع لخروقات وتعديلات لاحقة، ولن يكن من السهولة بعد ذلك إغلاق هذا الباب بما قد يؤدي إلى انهيار العملية السياسية بالكامل، والعودة إلى المربع الأول، بل وربما أسوء.

وأضاف شوايل، أن الالتزام بمخرجات الاتفاق وقراري مجلس الأمن الأخيرين بشأن ليبيا، سيسهم بشكل كبير وحاسم في إنهاء المراحل الانتقالية، وتعزيز الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، وارساء الأمن والأمان، وتأكيد سيادة الدولة الليبية، والانطلاق إلى تحقيق المصالحة الشاملة، وتدعيم سيادة القانون والحريات العامة ومبدأ المواطنة، وإتاحة الفرصة للشعب الليبي لاختيار رئيسه بشكل مباشر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى