محليتقارير

تقرير أفريقي: الجمود هو السائد منذ تولي حكومة الدبيبة مهامها والوجود العسكري يعيق توحيد المؤسسة العسكرية

الجمود هو السائد منذ تولي حكومة الدبيبة

أكد تقرير نشره  معهد “الدراسات الأمنية” الأفريقي، أن الجمود هو السائد منذ آداء رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة وحكومته اليمين الدستورية، وأن بعض العقبات قد تقود إلى تأجيل إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، لعدم الاتفاق على القاعدة الدستورية لإجرائها، فضلا عن عدم تحقق شرط انسحاب القوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

ولفت التقرير، الذي ترجمه “المرصد”، إن الوجود العسكري الأجنبي يعيق الجهود المبذولة لتوحيد المؤسسة العسكرية، علاوة على ظهور مشكلة رئيسية، تتمثل في الترتيبات المتوقفة لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية 24 ديسمبر المقبل. 

واختتم التقرير، ان انتخابات 24 ديسمبر قد تكون مزعزعة للاستقرار، في حال عدم اتخاذ تدابير لضمان أن يكون التصويت حرًا وعادلا، مبينًا أن المجتمع الدولي، لم يلق بثقل كافٍ وراء المفاوضات من أجل استحقاقات انتخابية قابلة للحياة.

جدير بالذكر، أن العديد من المعوقات تواجه عقد الانتخابات في موعدها المقرر آخر العام. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى