محليدولي

كوبيش يلتقي اللافي لوضع الدول الداعمة لمؤتمر برلين في صورة الأوضاع بليبيا

حول آخر مستجدات الأوضاع في ليبيا، على جميع الأصعدة، ولاسيما السياسية والأمنية والعسكرية، التي تساهم في تحقيق الاستقرار. التقى عضو المجلس الرئاسي، عبد الله اللافي، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش.

وأكد بيان رسمي نشره المركز الإعلامي للوزارات، عن الزيارة وسببها طالعته “الجماهيرية” إنه تم بحث آخر مستجدات الأوضاع في ليبيا، واستعراض العديد من المقترحات والبرامج التي تهدف بشكل مباشر إلى تحقيق الاستقرار خلال هذه المرحلة، ومنها وضع الدول الداعمة لمؤتمر برلين، في صورة الأوضاع في ليبيا، ومطالبتها استمرار دعمها، من خلال عقد مؤتمر يضم جميع الأطراف الليبية. 

من جانبه شدد عبد الله اللافي، على ضرورة العمل على أهمية الاتفاق على قاعدة دستورية وقانون للانتخابات، في أقرب وقت تحقيقاً لتطلعات الشعب الليبي، الذي يرى في إجراء الانتخابات الرئاسية، المخرج الوحيد لإنقاذ البلاد. 

من جهته أشاد المبعوث الأممي، يان كوبيش، بجهود المجلس الرئاسي في توحيد مؤسسات الدولة، وافتتاح الطريق الساحلي من خلال اللجنة العسكرية المشتركة(5+5)، وتبادل الموقوفين من الطرفين، مؤكداً دعم البعثة لمعالجة ملفات حاسمة، ومنها خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، لخلق الثقة بين كل أطراف النزاع.

ويذكر أن الاتفاق على القاعدة الدستورية والقوانين اللازمة للانتخابات، هى المشكلة الأكبر التي تواجه مخرجات ملتقى الحوار السياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى