محليعربي

المنصوري: الحركة المرورية بين ليبيا وتونس عبر راس جدير لا تزال متوقفة وموعد الفتح لم يتحدد بعد

كشف مدير مكتب الرعاية الصحية الدولية، بمنفذ راس جدير مختار المنصوري، أن الحركة المرورية بين ليبيا و تونس ما زالت متوقفة باستثناء الدبلوماسية، كما أن موعد فتح المنفذ لم يحدد بعد، وهناك تواصل مع الجانب الآخر بالمنفذ ونعمل على تجهيز بروتوكول صحي يضمن سلامة الطرفين.

ولفت المنصوري، في تصريحات نقلتها منصة “فواصل” وطالعتها الجماهيرية، أن الجانب التونسي يشترط أن يكون المسافر الليبي حاملا لشهادة تحليل لا تتجاوز 48 ساعة صادرة عن مركز معتمد، وملتزما باستعمال وحمل التعقيم في جيبه ومركبته. 

وأضاف المنصوري، أما بخصوص الشرط الممثل، في ضرورة حجر المسافر لنفسه فترة 10 أيام خاصة لمن لا يحمل شهادة تلقي جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا،  فقد رفضنا هذا الشرط ويبدو أن تونس تصر عليه. 

جدير بالذكر، إنه على مدى الفترة الماضية، فإن تونس ترفض فتح منفذ راس اجدير، وتضع الكثير من الشروط قبل إعادة الحركة للمنفذ خصوصا بعد تردي الوضع الوبائي فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى