محلي

المنفي يلتقي العبدلي لمناقشة تردي الكهرباء.. ووكالات عالمية: الظلام يتحكم في حياة الليبيين

في محاولة لوقف الانهيار في شبكة  الكهرباء، أو الوقوف على اسباب التردي البالغ بها، وبعد فشل الدبيبة في حسم الأمر، التقى رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، وئام العبدلي، وذلك لمناقشة الوضع العام للشركة، ونسب الإنجاز للمحطات التي يجري تنفيذها في مختلف مناطق ومدن ليبيا. 

تطرق اللقاء، وفق بيان رسمي نشره المركز الإعلامي للوزارات وطالعته “الجماهيرية”، إلى العراقيل التي تعيق عمل الشركة العامة للكهرباء، ومدى إمكانية معالجة الخلل والفقد بالشبكة، والعمل على تقليل ساعات طرح الأحمال.

من جانبه أطلع العبدلي، محمد المنفي على مراحل  الإنجاز بمحطات التوليد الجديدة التي يجري تنفيذها في مختلف المدن الليبية. في حين اثنى المنفي، على مجهودات العاملين بالشركة، وخاصة في فصل الصيف، داعياً إياهم لبذل المزيد، حتى تستقر الشبكة وتدخل الوحدات الجديدة للخدمة نهاية العام الجاري والتخفيف على المواطنين.  

وتعيش ليبيا أزمة كهرباء خانقة، وفشلت وعود الدبيبة في إصلاح الشبكة، وأصبح الظلام وفق تقرير أخير لوكالة “فرانس برس” يتحكم في يوميات الليبيين ومعيشتهم، على مدى عقد كامل من الفوضى، وسط عجز عن إيجاد حلول له. ورغم انفراجة سياسية بدأت منذ فترة، فإن مشهد المولدات الكهربائية، للدلالة على غياب الكهرباء، أصبح المشهد الرئيسي لكافة شوارع العاصمة طرابلس وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى