محليدولي

رئيس وزراء مالطا: الاستقرار في ليبيا عامل حاسم وأوروبا لن تنعم بالراحة دون سلام في شمال أفريقيا

رئيس وزراء مالطا: الاستقرار في ليبيا عامل حاسم

 

قال رئيس الوزراء المالطي روبرت أبيلا، إن أوروبا لن تنعم بالراحة دون سلام في شمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط، فالاستقرار في ليبيا عامل حاسم، وستذهب البلد إلى صناديق الاقتراع في ديسمبر.

ولفت “ابيلا”، في مقابلة مع إذاعة حزب العمال المالطي، نقلتها “فواصل” أن مالطا تؤمن بليبيا، وأي إصلاحات تقوم بها يجب أن تكون بقيادة ليبية، وان هناك فرصا استثمارية متنوعة للشركات المالطية في قطاعي الصحة والطاقة المتجددة في ليبيا. 

وأضاف رئيس الوزراء المالطي، أن بلاده جنت ثمار المحادثات الثنائية السابقة مع ليبيا حول الهجرة، بعد تسجيل انخفاض أعداد المهاجرين خلال هذا الصيف، مشددا على أن ملف ليبيا لا يتعلق بالهجرة غير القانونية فقط، فالسلطات الليبية تقول إنها ضحية في الأمر.

منوها، إلى أن مالطا تهدف إلى أن تكون واحدة من أولى الدول، إن لم تكن الأولى، التي تفتح أبوابها للطلاب والأسر والشركات الليبية الذين يرغبون في الاستثمار في الجزيرة لأنها دولة مليئة بالفرص على حد قوله.

ويذكر أن ليبيا ومالطا، اتفقتا على استئناف الرحلات الجوية بين البلدين، وذلك خلال زيارة الدبيبة الأخيرة اليها، وذلك بتوقيع العديد من الاتفاقيات لفتح المجال الجوي، وإجراءات تُسهم في تسهيل الإقامة والتأشيرات والإجراءات المصرفية المختلفة بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى