محليعربي

مصادر إعلامية: مصر تفتح تحقيقًا في كيفية تسريب اجتماع سري للحكومتين المصرية والليبية عن قضية المليار

مصادر إعلامية: مصر تفتح تحقيقًا في كيفية تسريب اجتماع سري للحكومتين المصرية والليبية عن قضية المليار

 

فيما وصف بأنه غير متوقع وصادم، لما تم خلال اجتماع اللجنة العليا المصرية- الليبية المشتركة في القاهرة وفعالياتها، جاءت أحداث “التسريب الصوتي” لجلسة محادثات مغلقة بين وفدي حكومة الدبيبة والحكومة المصرية، برئاسة د. مصطفى مدبولي، لتثير دويًا كبيرا، بعدما قالت مصادر إعلامية، إن السلطات المصرية، فتحت تحقيقا في كيفية نشر اجتماع سري للحكومتين “المصرية والليبية” ووصوله لمواقع التواصل الإجتماعي. 

وكشفت صحيفة “العنوان” الليبية التي نشرت الخبر، أن مسؤولين مصريين تواصلوا مع الدبيبة للتعبير عن إنزعاجهم من هذه الأفعال غير الدبلوماسية، والتي تعد إختراق لسرية المداولات بين الحكومتين، قائلة إن االتسريب تم عن طريق الوزير وليد اللافي. 

وعلق مصدر حكومي مصري، وفقا لصحيفة “العنوان” أيضا، إننا نشعر بالصدمة من تسجيل الوفد الليبي برئاسة الدبيبة لجلسة مباحثات مغلقة، وماحصل ليس بتصرف رجال دولة ومخالف لكل الأعراف الدبلوماسية .

وشدد المسؤول الحكومي، أن محاولة شراء رصيد شعبوي على حساب مصر وسمعة مسؤوليها وأسرار مجالسها أمر مرفوض جملة وتفصيلاً . وأن الدولة المصرية ستجد نفسها محرجة، ولن تستطيع المساعدة  في تسوية “قضية المليار” لصالح شركة الخرافي الكويتية، بعد هذا التسريب والمتضرر هو الشعب الليبي. 

في السياق ذاته، كشفت مصادر مطلعة “للجماهيرية”، أن تحقيقات جارية الآن مع وليد اللافي، المتهم بأن صفحات تابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي، هى من سربت التسجيل، بعد تسجيله هو بنفسه لوجوده في الاجتماع مع الدبيبة.

ولفتت المصادر، أن التسريب تم لإظهار أن عبد الحميد الدبيبة حريص على أموال الليبيين، وإنه يخدم المصالح الليبية ولرفع  شعبيته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى