محلي

هذا ما تضمنه خطاب أعضاء ملتقى الحوار لـ “كوبيش”

جدد أعضاء ملتقى الحوار الوطني، دعوة البعثة الأممية بطلب عقد جلسة طارئة لملتقى الحوار السياسي للوقوف على المسؤوليات المناطة به تجاه ما يعيق تنفيذ خارطة الطريق للمرحلة التمهيدية ولاقتراح المعالجات المناسبة لما يعترض تطبيقها والتي تهدد بانهيار العملية السياسية.

وأبلغ الأعضاء في خطاب موجه للمبعوث الأممي يان كوبيش، بنيتهم في التحرك الإيجابي الاستباقي بعزمهم إنفاذ خارطة الطريق وإعلان حالة انعقاد الملتقى والاجتماع داخل أو خارج ليبيا.

وأعرب الأعضاء عن أمليهم في تحمل البعثة المسؤولية الملقاة على عاتقها وفقا للمهان المسندة إليها بموجب قرارات مجلس الأمن.

وشدد الأعضاء على أن المسؤولية تضامنية ومشتركة لإنهاء ما تم البدء به بشكل إيجابي وصولا لتحقيق الاستقرار والسلام المنشود عبر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الموعد المحدد لها.

ونوه الخطاب إلى التطورات الخطيرة المتسارعة التي تهدد وحدة البلاد واستقرارها وأمنها، وقد تعيق تحقيق الاستقرار والسلام وتخل بالمسار الديمقراطي الذي يتحقق من خلال إجراء الانتخابات في أجلها المحدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى