محلي

البيوضي يكشف عن محاولات أنصار الحكومة تأجيل الانتخابات

أكد الناشط السياسي سليمان البيوضي، أن الطرف المعرقل للانتخابات لا يستحي من إعلان نفسه، موضحا أن محاولة تأجيل الانتخابات تعتبر معركة يخوضها أنصار الحكومة منذ يونيو، محذرا من أن إجراء الانتخابات يعني العودة للمربع الأول.

وقال في تدوينة له على صفحته على فيسبوك “منذ الأمس على منصة clubhouse ( كونها الوسيلة) الأكثر تأثيرا الآن، هناك عمل دؤوب لتضليل الرأي العام، مع تزييف للحقائق بشكل غير مسبوق”.

وأضاف البيوضي “أن محاولة تأجيل الانتخابات (معركة) خاضها أنصار الحكومة وبدؤوها في ( يونيو الماضي) بجنييف، ونحن الآن بانتظار مؤتمر باريس لإعلان الموعد النهائي لإجراء الإنتخابات الرئاسية والتشريعية بشكل متزامن، وبالمناسبة نحن في حزب التجديد قدمنا مبادرة واضحة ومربوطة بتاريخ محددة لإنقاذ المسار السياسي ( السلمي) في ليبيا“.

وتابع محذرا “الفشل في إجراء الانتخابات يعني العودة للمربع الأول والطرف المعرقل (واضح)، ولا يستحي من إعلان نفسه بشكل فج كل يوم، توقفوا عن العبث ومحاولات تضليل الرأي العام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى