محلي

التويجر: لو كان المترشح متهما فقط فهذا غير كافٍ لاستبعاده من الانتخابات وعلى المفوضية التوضيح

التويجر: لو كان المترشح متهما فقط فهذا غير كافٍ لاستبعاده من الانتخابات وعلى المفوضية التوضيح 

 

قال مقرر عام الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور رمضان التويجر، إنه ليس بصدد الدفاع عن أي من المترشحين المستبعدين من الإنتخابات الرئاسية، وقد يختلف مع بعضهم سياسياً، لكن لو كان المترشح متهم فقط، فهذا أمر غير كافي لمنعه.

ولفت التويجر، في تصريحات نقلتها ليبيا تنتخب، وطالعتها “الجماهيرية”، إن المادة العاشرة بفقرتها السابعة من قانون الانتخاب تشترط، ألا يكون محكوماً عليه نهائياً في جناية أو جريمة مخلة بالشرف والأمانة، وأردف: وعليه فكون المترشح متهم فقط، فهذا غير كافٍ لمنعه من الترشح وفقا للقانون رقم  1 لسنة 2021.

وطالب مقرر عام الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، المفوضية العليا للإنتخابات، أن تبين الأساس القانوني لقرار الاستبعاد، ألا وهو الأحكام النهائية الصادرة بحق المترشحين المانعة لترشحهم، ونشرها حتى تؤكد حياديتها.

مشددا: على أن موضوع الإنتخابات الرئاسية معقد بأكثر مما يتوقعه البعض، والسيناريوهات فيه كثيرة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى